الساعة : 01:48 صباحاً / اليوم الأحد ، 16 يونيو 2024

بيان تهنئة بمناسبة الذكرى الرابعة والثلاثين للعيد الوطني للجمهورية اليمنية في الـ22 من مايو1990

الحمد لله القائل ((  إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ )) تتقدم لجنة اعتصام أبناء المهرة السلمي بالتهنئة الصادقة لكافة أبناء شعبنا اليمني العظيم، بمناسبة الذكرى  الرابعة والثلاثين للعيد الوطني للجمهورية اليمنية في الـ22 من مايو1990، والتي جاءت بإرادة شعبية قبل أن تكون سياسية  جاءت الوحدة اليمنية في 22 مايو لتمثل الهدف النبيل والعظيم لأبناء شعبنا اليمني في الشمال والجنوب ولتتوج النضالات والتضحيات لأبناء الشعب اليمني  بثورتي سبتمبر وأكتوبر المجيدتين فكان التحرر والاستقلال من التبعية والاحتلال الخارجي الذي جثم على صدور أبناء الشعب اليمني شمالاً وجنوباً. وتمثل الوحدة اليمنية الطريق والتجربة في سبيل الوصول للوحدة العربية والاسلامية التي ينشدها أبناء هذه الأمة، رغم الأزمات والعثرات و المكايدات التي خاضها أبناء اليمن للوصول إلى الوحدة بعد التفرقة التي فرضت عليهم من الخارج. أننا وفي هذا اليوم نؤكد لجميع أبناء شعبنا اليمني  ضرورة ترك المناكفات والتمسك بالوحدة اليمنية بما يخدم مصلحة أبناء الشعب جميعا، والحذر كل الحذر من الأطماع والتدخلات الخارجية التي تهدف للتفريق والتقسيم والتقزيم لأبناء الأمة اليمنية جميعا. ونجدد دعوتنا لكافة الأطراف والأحزاب والقيادات السياسية اليمنية لتغليب المصلحة العليا للبلاد والشعب وانخراط الجميع في حوار يمني يمني وتوحيد الجهود لإفشال كل المخططات والمؤامرات والأجندات الخارجية والتي غرضها نهب مقدرات وثروات وخيرات الأجيال . كما أن هذه الذكرى تحل علينا مع استمرار العدوان الاسرائيلي على أهل قطاع غزة بدعم وتمويل أمريكي وبريطاني وغربي يهدف لتقسيم المنطقة وترسيخ الاحتلال من خلال التطبيع ونؤكد في لجنة اعتصام المهرة على موقفنا الثابت في مناصرة ومساندة أهْلِنا في غزةِ ونجدد دعوتنا لتوحيد كل الجهود العربية والاسلامية لوقف حرب الإبادة بحق الاطفال والنساء التي تقودها اسرائيل. صادر عن لجنة الاعتصام السلمي لأبناء المهرة المهرة - الغيضة الثلاثاء 13 ذو القعدة 1445هـ  الموافق 21 مايو 2024م

أهم الأخبار