الساعة : 03:42 صباحاً / اليوم الأحد ، 16 يونيو 2024

ناطق الأعتصام : نشر قوة  صاروخية أمريكية في سقطرى  أنتهاك صارخ للسيادة وحذرنا منه منذ تسليم المحافظة لمليشيات موالية للإمارات 

المهرة/الغيضة 21 مارس، 2024 حذر الناطق الرسمي للجنة الأعتصام في محافظة المهرة علي مبارك محامد  من  نشر قوة صاروخية في أرخبيل سقطرى وتحويلها إلى قاعدة عسكرية معتبراً ذلك  إحتلالاً أجنبياً ترفضه كل القوانين الدولية والأممية ونرفضه بشكل قاطع ونعتبره إنتهاكاً للسيادة الوطنية. وأكد بن "محامد"  أن مقاومة الأحتلال حق مكفول لكل الشعوب بحسب كل القوانين، وأن المحتل وعملاءه وأعوانه من خونة الوطن لن يهنئوا بتواجدهم مهما طال الزمن . ولفت ناطق  أعتصام المهرة  أن الإعلان الأمريكي الجديد حول الوجود العسكري في سقطرى يؤكد على الأهداف الخبيثة التي وسبق وحذرنا منها خلال السنوات الماضية. وأضاف " بن محامد  أن ما أعلنته الولايات المتحدة الأمريكية من تعزيز منظومة صاروخية في أرخبيل سقطرى يؤكد الأهداف الخبيثة التي حذرنا منها خلال السنوات الماضية منذ أقدم ما يسمى  بالمجلس الرئاسي وحكومة المنافي من شرعنة الأنقلاب وتسليمها لمليشيات موالية للإمارات والسعودية وبدعم أمريكي وبريطاني.  وأوضح  ناطق الأعتصام  أن المخطط في فصل أرخبيل سقطرى عن اليمن والذي بدأ مبكراً وتم بمشاركة وتواطؤ القوات السعودية ونفذته المليشيات الموالية للإمارات وبعض الشخصيات التي تبحث عن مصالحها الشخصية على أرخبيل سقطرى في عام2019م بعد إسقاط مدينة عدن. وبين "بن محامد"  أن لجنة الأعتصام أعتبرت ما قامت به الحكومة الموالية للسعودية والإمارات منذ تعيين “معين عبد الملك” هي شرعنة للتواجد الإماراتي في سقطرى، وأثبت ذلك تجاهل ما يسمى المجلس الرئاسي بقيادة رشاد العليمي و إنحيازه للأحتلال بتعيين محافظ موال للإمارات قاد المليشيات وأسقط مؤسسات الدولة  في المحافظة .

أهم الأخبار