الساعة : 09:49 مساءً / اليوم الثلاثاء ، 27 سبتمبر 2022

رئيس الدائرة السياسية في لجنة الاعتصام : دعوة الانتقالي للفعاليات في المهرة للفوضى من أجل سهولة تسليمها للقوى الخارجية والعبث بها

الأخبار I أخبار وتقارير

قال رئيس الدائرة السياسية في لجنة الاعتصام السلمي  إن دعوة الانتقالي لفعالية "ذكرى فك الارتباط"، هي دعوة للفوضى والاقتتال في المهرة.

وأضاف عفري أن دعوة بعض الأشخاص ممّن يسمون أنفسهم بانتقالي المهرة لحضور مهرجان بعاصمة المهرة الغيضة تحت عنوان (ذكرى) فك الارتباط عن اليمن، هي في الأصل دعوة لأبناء محافظة المهرة السلمية الآمنة المستقرة للانضمام إلى المسرح العدني وماحوله الملتهب بالتفجيرات وبالاغتيالات اليومية.

وقال: "هي دعوة للانضمام إلى ذات المعاناة من قلة الأمن وعدم الاستقرار، والفقر والجوع وقطع المرتبات، والظلام الدامس من قلة الكهرباء، كما أنها دعوة للاقتتال على الأراضي والمساحات ومنها حتى الحكومية، ودعوة للانتقام من الخصوم، ومن كل من يعارض سوى كان مهرياً أو يمنياً.

وتابع: "والأهم من كل ذلك أنها دعوة للفوضى بمحافظة المهرة من أجل سهولة تسليمها للقوى الخارجية والعبث بها كيفما يشأؤن، وحينها الاحتفال بالنصر بسقوط أفضل وأجمل محافظة عاشت وعاش أبناؤها  وزائروها طيلة السنوات السبع أكثر أمناً واستقراراً وهدوء وتنميةً وخدمات ومشاريع، والعيش الكريم لأنها رفضت المشاركة بالصراعات ونأت بنفسها بعيداً عنها ورفضت التواجد التحالف والتواجد الأجنبي بشتى أصنافه وأعلنت سلميتها". وأبدى رئيس الدائرة السياسية في لجنة الاعتصام  أمله في أن يرفض أبناء المهرة وساكنوها مثل هذه الدعوات التخريبية، والإبقاء على ماهم عليه في أمن وسلام